بغداد / كنوز ميديا –

اكد رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي ،ان اقتحام مجلس النواب العراقي ، يؤشر جملة من حقائق ينبغي الوقوف عندها بهدف معالجتها ، بدل الدوران في حلقة مفرغة لا تقود إلا إلى تدمير العراق وضرب وحدته وطعن أهداف شعبه .
وقال النجيفي في بيان له تلقت ( كنوز ميديا) نسخة منه اليوم الاحد ،لابد من الاعتراف أن الاخفاق الحكومي ، والفشل في تحقيق انجاز حقيقي للشعب ، والتردد في اتخاذ القرارات ، والتجاوز على الدستور والقوانين والأنظمة ، وغياب الرؤية الاستراتيجية القادرة على وعي المشكلات ومعالجتها ، كلها أمور سببت فقدان الثقة بقدرة الحكومة على النهوض بمسؤولياتها الدستورية ، وانعكس ذلك على إخفاق البرلمان في اقناع الشعب أنه القادر على تجاوز مصالح الكتل والأحزاب لصالح برنامج وطني عام ، ما أدى إلى انتقال التظاهرات والاعتصامات المشروعة دستوريا إلى مرحلة اقتحام المنطقة الخضراء ودخول مبني مجلس النواب والعبث بمحتوياته وتهديد بعض أعضائه ، وهو فعل يتجاوز المشروعية ليصب في اتجاه المساس بهيبة الدولة وتعريض الأمن العام إلى مخاطر جدية “.
واضاف”إن ائتلاف متحدون للاصلاح يرى أن المسؤولية الحقيقية وواجب المواطنة يقتضيان الابتعاد عن محاولة ايجاد الأعذار والمسوغات للأداء السيء الذي امتازت به المرحلة الماضية ، ومحاولة إلقاء التهم على الآخرين ، والدفاع غير المبرر الذي يخفي رغبة التمسك بالسلطة “.
واشار النجيفي الى ان رئيس مجلس الوزراء ” يتحمل المسؤولية وعليه ان يكون واضحا وصريحا في طرح كابينته الوزارية ومشروعه الحكومي ، ومصير الاتفاقات السابقة والسقف الزمني لتنفيذها ، والعمل على تحقيق شراكة من شأنها تقوية الجهد ضد الإرهاب والفساد” .
وتابع “إن المرحلة تتطلب القدرة على اتخاذ قرارات شجاعة واضحة عمادها مصلحة الوطن والمواطن ، أما التردد والبحث عن مكتسبات على حساب الشركاء فإنه لن يقود إلا إلى مزيد من التمزق والانهيار “.
واكد ان” ائتلاف متحدون للاصلاح موقفه ثابت أنه مع الاصلاح ، مع اجراءات واضحة مقنعة ، وقوانين عادلة ، ويدعو الجميع إلى الحذر من استخدام لافتة الاصلاح في أمور بعيدة عن الاصلاح الحقيقي” .

ودعا النجيفي إلى احترام الدولة ومؤسساتها ، وعدم التجاوز بأي شكل من الأشكال على المواطنين أو الممتلكات العامة والخاصة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here