بغداد / كنوز ميديا –
ما ان غادر المتظاهرون قاعة مجلس النواب وابتعدوا عنها حتى زار القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي مع قادة امنيين وعدد كبير من الحماية الخاصة به، المبنى واطلعوا على حجم الاضرار التي لحقت بالبرلمان.
واقتحم متظاهرون غاضبون من اتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، امس السبت مبنى البرلمان العراقي وقاعاته النيابية كما اقتحموا مقر الدائرة الاعلامية والمرافق الاخرى.
وجاء الاقتحام بعد دقائق من كلمة زعيم التيار مقتدى الصدر واعلانه “الاعتكاف” لمدة شهرين رفضا لمبدأ المحاصصة في تشكيل الوزارة الجديدة.
وتعرض عدد من النواب بينهم النائب الثاني لرئيس البرلمان ارام الشيخ محمد ورئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة للضرب بالاضافة الى موظفين مدنيين وواعلاميين وعسكريين من المكلفين بحماية المبنى على يد المتظاهرين .
ووجه رئيس الوزراء حيدر العبادي بملاحقة العناصر التي اعتدت على القوات الامنية واعضاء البرلمان.
ومازال المتظاهرون في ساحة الاحتفالات وسط المنطقة الخضراء التي تحتوي معظم المؤسسات الحكومية العليا والسفارات الاجنبية.

بالصور ..العبادي يطلع على حجم الاضرار التي لحقت بالبرلمان بعد خروج المتظاهرين منه

_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here