كنوز ميديا

كشف مصدر أمني في شرطة السليمانية ، اليوم الأحد ، بأن شخصا رمى بأطفاله الثلاثة أمام احد المساجد ، من دون معرفة الأسباب التي دفعته لأرتكاب مثل ذلكم العمل الشائن .

وقال المصدر اليوم ان ” أبا لثلاثة أطفال  قام بتركهم  امام احد المساجد في منطقة (ملاكانه) وسط السليمانية، تتراوح  أعمارهم بين اربع سنوات وسنتين واربعة اشهر”، مشيرا الى ان “الاجهزة الأمنية تجري تحقيقات ميدانية عاجلة لمعرفة الرجل الذي قام بهذا الفعل الشنيع وأسبابه “.

وتابع المصدر ان “الاجهزة الامنية قامت بنقل الاطفال الثلاثة الى اقرب مركز للشرطة ، تمهيدا لتحويلهم الى دائرة الرعاية الاجتماعية”.

يذكر ان المشاكل الأسرية والأجتماعية آخذة بالتفاقم بسبب البطالة والفقر المدقع  والنزوح والتهجير والطلاق والمخدرات وادمان الخمور بما ينذر بعواقب وخيمة في المستقبل المنظور مالم تعالج بصورة جذرية تتظافر فيها جميع الجهود ، بدءا بالحكومة والبرلمان ومنظمات المجتمع المدني وإدارات المدارس وعمادات الكليات والأجهزة الأمنية.

يشار الى ان ظاهرة الانتحار هي الأخرى آخذة بالأزدياد  في الفترة الاخيرة في إقليم كردستان العراق والتي أوعزها الباحثون الأجتماعييون الى الضغوطات النفسية والاجتماعية والمادية .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here