كنوز ميديا

دعت لجنة الاوقاف والشؤون الدينية، امس السبت، الى اجتثاث بعض ائمة المساجد الذين يتبنون خطابا تحريضيا ضد قوات الجيش والاجهزة الامنية الاخرى في حين يتغاضون عن الارهاب واعماله الاجرامية.وكان بعض أئمة المساجد في محافظة الانبار وصلاح الدين قد نفوا وجود عناصر لـ»داعش» في مدنهم، وأكدوا ان قوات الجيش تتحمل مسؤولية قتل المدنيين.

وقال عضو اللجنة محمد المشكور , إن «قوات الجيش والشرطة جميعها مسخرة لخدمة المواطنين في اي مدينة او محافظة وحمايتهم من الاعمال الارهابية التي يتبناها تنظيم القاعدة الارهابي، لكن للاسف بعض ائمة المساجد يرسلون رسائل لاقناع بعض المدنيين البسطاء بأن قوات الجيش هي عدو لهم».

ودعا المشكور الوقف السني الى «مراقبة اداء ائمة المساجد وابعاد من يحاول شق وحدة الصف العراقي او يحرض على قتال العراقيين فيما بينهم», مشيرا الى انه «من الاجدر بهولاء الائمة ان ينتقدوا افعال الارهاب في قتل المدنيين في جميع المحافظات العراقية بالسيارات المفخخة والانتحاريين بدلا من خلق نوع من العلاقة المتشنجة مابين قوات الامن والمدنيين».وتابع أن «على ائمة المساجد ان يعترفوا في خطبهم بان قوات الجيش العراقي ليست من مكون واحد وهي تمثل جميع العراقيين ويدعون الى دعمها بدلا من تشويه صورتها امام المدنيين».

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here