كنوز ميديا / بغداد – دعت النائب عن ائتلاف متحدون وحدة الجميلي، الحكومة الى مطاردة الأرهابيين بعيدا عن المدن لا ان تحاصرهم داخلها وتجعل من سكانها الامنين دروعا بشرية.

وقالت الجميلي في بيان لها تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه “ان ما تشهده الفلوجة اليوم من قصف عشوائي وحرب شوارع يجعلنا نصنفها من المدن المنكوبة، وان ما يحدث لسكانها المدنيين من قتل وتهجير وجوع والام يصنف ضمن مستوى الابادة الجماعية.

وأضافت ان” على الحكومة التمييز بين الأرهابيين الذين ينبغي تعبئة الجماهير لمحاربتهم والقضاء عليهم من جهة والمواطنين الابرياء والعشائر الكريمة من جهة اخرى ، وعليها ان تطارد الارهابيين وتبعدهم بعيدا عن المدن لا ان تحاصرهم داخلها.

وحملت الجميع مسؤولية زهق ارواح الابرياء وتشريد العوائل الامنة في الفلوجة ، مؤكدة اللجوء الى المحاكم الدولية للحفاظ على ارواح الابرياء في المدينة.

وطالبت منظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الانسان بتسليط الضوء على عوائل الفلوجة التي تهجر يوميا نتيجة الابادة الجماعية حتى تجاوز عدد العوائل التي تركت مساكنها في الفلوجة للبحث عن ملاذ امن الـ (75) بالمائة من سكان المدينة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here