كنوز ميديا


اعلنت الحكومة المحلية في محافظة المثنى اليوم السبت عن اكتشاف “كميات جيدة” من النفط في منطقة البادية الجنوبية 70 كم جنوب غرب المحافظة، وفيما لم تكشف عن الكميات المتوقعة الموجودة فيها، اكدت ان الاكتشاف سيحسن كثيرا من الواقع الاقتصادي للمحافظة.

وقال محافظ المثنى ابراهيم الميالي  أن “بادية السماوة تتمتع بالخيرات الوفيرة وما هذا الاكتشاف الا عبارة عن مرحلة انطلاق مثلى للمحافظة للقضاء على نسبة الفقر العالية التي تعاني منها”.

واضاف الميالي ان “ملاكات وزارة النفط التي جاءت بالتعاون مع الشركات العالمية قامت بعملية المسح الزلزالي ثلاثي الابعاد في بادية السماوة واكتشفت وجود كميات جيدة من النفط الخام، يمكن ان تجعل المحافظة من المحافظات المتقدمة من ناحية البنى التحتية”.

من جانبه قال عضو مجلس محافظة المثنى حسين منيصب  أن “التقارير الاولية تشير الى وجود كميات جيدة من النفط في المحافظة، مما يعني ان المحافظة ستكون من المحافظات المنتجة للنفط خلال السنوات القليلة القادمة مما يساهم في زيادة ميزانيتها عن طريق مشاريع البترودولار”.

وأضاف منيصب أن “وجود هذه الكميات سيسهم بتقليل نسبة البطالة في حال المباشرة بتنفيذ الاعمال والمشاريع التي من شانها تسجيل نهضة نوعية للسماوة ناهيك عن المساهمة العملية المستمرة لانتاج النفط عبر هذه المحافظة وبايادي سماوية خالصة”.

وكانت محافظة المثنى، اعلنت، في 17-1-2014، عزمها الدخول في مشاريع ستراتيجية مهمة في القطاعات الزراعية والصناعية والتجارية بعد توفير المواد الاولية والموارد اللازمة لها، فيما لفتت الى استقطاب “شركات عملاقة” للعمل داخل مدينة المثنى.

يذكر ان محافظة المثنى تسعى الى أن تكون من المحافظات الصناعية وذلك بعد إكتشاف العديد من المواد الاولية التي تدخل في هذا المجال وإنشاء معامل لتدوير النفايات وإنتاج الملح والزجاج.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here