كنوز ميديا / المثنى – تحركت قوة من الفرقة العاشرة المتمركزة في جنوب محافظة المثنى باتجاه محافظة الانبار للمشاركة في العمليات العسكرية الجارية هناك.

وذكر مصدر أمني اليوم السبت ان “لواء المشاة (39) من الفرقة العاشرة سحب كل قطعاته وقواته واتجه صباح اليوم نحو مدينة الرمادي”.

وشهدت عملية تحرك اللواء العسكري مراسيم توديع من اهالي الجنود لابنائهم الذين شدوا على ايديهم ودعوهم الى محاربة الارهاب مؤكدين انهم يقفون معهم مؤيدين ومناصرين لدحر وقتل الارهاب, فهؤلاء الشباب قسموا على ان يصونوا شرف ووحدة العراق”.

وتشهد محافظة الانبار لاسيما في مدينتي الرمادي والفلوجة عمليات عسكرية تقوم بها القوات الامنية بمساندة ابناء العشائر ضد التنظيمات المسلحة من تنظيمي القاعدة وداعش.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here