كشف مسؤولون في الإدارة الأمريكية، اليوم الجمعة، أن الكونغرس “مهد الطريق” الان لواشنطن لتزويد العراق بمعدات عسكرية جديدة لتساعده في معركته ضد القاعدة الارهابي ، وبينوا أن مبيعات مروحيات الاباتشي “ستتم الموافقة عليها في الكونغرس قريبا”.

وقالت وكالة الاسوشييتد بريس الأمريكية في خبر نشرته اليوم، إن “الكونغرس قد مهد الطريق الان للولايات المتحدة بان تزود العراق بمعدات عسكرية جديدة لتساعده في معركته ضد تنظيم القاعدة الارهابي “.

وأضافت الوكالة الأمريكية عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية رفضوا الكشف عن أسمائهم أن “مبيعات مروحيات الاباتشي قد تتم الموافقة عليها في الكونغرس قريبا”.

واشارت الوكالة الامريكية الى أن “السيناتور الديمقراطي بوب مينينديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس كان قد عمد مع اعضاء اخرون في الكونغرس على عدم تمرير صفقة بيع طائرات الاباتشي للعراق التي طال انتظارها”، وعزت السبب الى “خشيتهم من احتمال استخدامها من قبل الحكومة في قمع الاحتجاجات الداخلية بدلا من مهام الدفاع الوطني”.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية كشفت، في (13 كانون الثاني 2014)، عن “إستياء” النواب الجمهوريين من إدارتي الرئيس الامريكي باراك أوباما والعراقي نوري المالكي للأوضاع الامنية في العراق،

وفيما أتهم بعضهم حكومة بغداد بالمسؤولية عن “العنف والاقتتال الداخلي”، حمل آخرون إدارة أوباما الجزء الاكبر مما يجري في العراق ومنها الانسحاب الامريكي وانتشار القاعدة في الانبار والفلوجة وقرب سوريا،

في حين دعوا واشنطن الى تجهيز بغداد بالمعدات والاسلحة القتالية ومنها طائرات الاباتشي وتدريب القوات العراقية، مشيدين بـ “شجاعة وشراسة” العراقيين في مواجهة التنظيمات المسلحة.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز توقعت، في (13 كانون الثاني 2014)،، ان يسقط السيناتور الديمقراطي بوب مينيديز الذي مانع في ارسال طائرات اباتشي الى العراق اعتراضاته بعد “تلقيه رسالة من رئيس الوزراء العراقي”، فضلا عن نداء عاجل من الخارجية الاميركية تعرضان “ضمانات بعدم استعمال الحكومة العراقية لهذه الاسلحة ضد مدنيين”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت، في (10 كانون الثاني 2014)، عزم واشنطن تجهيز العراق بطائرات الاباتشي بأسرع وقت ممكن،

وفيما بينت أن إتمام الصفقة يحتاج الى موافقة الكونغرس وعملية تدريب معقدة للطيارين تمتد الى أشهر، أكدت تزويد العراق بمئة صاروخ من نوع هيل فاير، مؤكداً أن عملية شراء الاسلحة من واشنطن معقدة لانها الافضل في العالم على عكس روسيا التي تجري فيها هذه الصفقات بسهولة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here