كنوز ميديا / بغداد – اكد رئيس الوزراء نوري المالكي، اليوم الجمعة، ان الشريك السياسي من يقف مع الدولة والقانون في محاربة الارهاب، مجددا رفضه التفاوض مع الإرهابيين.

وقال المالكي في كلمة له خلال حفل افتتاح دار السلام الخيري إن “الشريك السياسي الحقيقي من يقف مع الدولة والقانون والجيش في محاربة الارهاب”، مبينا ان “من بين الشركاء السياسيين من يريد التفاوض مع القاعدة”.

واضاف ” اننا بحاجة الى وعي قانوني وسياسي لكي يمكننا من التعامل مع الدولة”، مشددا على “ضرورة ايقاف العدوانية مع الدولة ومع القضاء”، موضحا “اذا بنيينا مجتمع جيد سنبني دولة جيدة”.

واشار المالكي ان “العراق اليوم والمنطقة يعيشان حالة من التحديات فلا نستطيع الانفصال عن المحيط وخاصة ان البلد والمنطقة نسيج واحد”، مشيرا الى ان “مايحدث في اي دولة يؤثر على الدول الجوار”.

وبين “لايوجد في معتقدات كل الاديان عقيدة تحلل الذبح والقتل”، موضحا “من لايدين الارهاب والارهابيين فهوا انسان يبتعد عن الخط الحقيقي”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here