كنوز ميديا / متابعة –  اعتبر رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي تشكيل حكومة ذات اغلبية سياسية بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة بانه الحل للمشاكل العراقية.

وقال النجيفي في لقاء صحفي في واشنطن التي يزورها حالياً ان “الانتخابات المقبلة مهمة ونرى فيها حلا للمشاكل العراقية ونتمنى ان تتفق الاطراف العراقية من المعتدلين لتحقيق ادارة مشتركة وتشكيل اغلبية سياسية تتمخض عنها حكومة وفي المقابل تكون هناك معارضة منوعة داخل البرلمان ونعود للديمقراطية الحقيقية فليس من الصحيح ان يكون الجميع مشترك في البرلمان والحكومة معاً ويغيب هنا الدور الرقابي للسلطة التشريعية وهذا هو السيناريو الاقرب لتصحيح المسار العراقي”.

وأعرب النجيفي عن تخوفه من ” محاولة احراق الساحة العراقية قبيل الانتخابات لمنع اجراؤها في موعدها المقرر “.

وعن مباحثاته مع الادارة الامريكية خلال زيارته واشنطن قال النجيفي “انه لحسن الحظ لمسنا رؤية مشتركة ومتطابقة مع الادارة الامريكية في حل الاوضاع العراقية وجددت تعهدها بمساعدة العراق ولديها الكثير من الخطوات في محاربة الارهاب وعدة رؤى في العملية السياسية والامن والاستثمار”.

وعن الاوضاع السورية حذر النجيفي من “انتشار المجاميع الارهابية ومنها داعش المتواجدة في الشرق السوري المجاور للعراق وهي موجودة بالفلوجة بالعراق وان كانت بالعشرات”، داعيا دول المنطقة الى “التعاون للقضاء عليها”.

ويجري رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي زيارة رسمية للولايات المتحدة التقى خلالها بالرئيس الامريكي باراك اوباما الذي قدم له رسالتين عن الاوضاع في العراق كما اجتمع مرتين بنائب الرئيس الامريكي جو بايدن .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here