كنوز ميديا – خاص

حذر امام وخطيب جمعة النجف من ايجاد ذرائع امنية او سياسية لتاجيل الانتخابات، مشددا على ان المرجعية الدينية والحكومة والجميع أكدوا ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المحدد داعيا الى حسم الملف الامني والسياسي بمشاركة الجميع .

وقال القبانجي في خطبة الجمعة والتي تابعتها كنوز ميديا ان الملف الامني لايزال يتعرض الى هزات عنيفة ونعتبر ان الحكومة والاجهزة الامنية والعراقيين جميعا مسؤولون عن هذا التدهور ولابد من الوقوف جميعا صفا واحدا في مواجهة الارهاب والتكفير والعنف مشيرا الى ان عملية حسم التدهور في الملفين الامني والسياسي مسؤولية الجميع ‘.

وقال: قد يتخذ البعض من التدهور الحاصل في الملف الامني والمشاكل السياسية ذريعة ومبررا ومسوغا لتاجيل الانتخابات ، ونحن نقول لابد من اجرائها بموعدها المحدد لان المرجعية الدينية والحكومة والشارع العراقي اكدوا على ضرورة إجرائها ونحن نحذر من اختلاق ذرائع امنية او اعمال إرهابية أو سياسية لتاجيلها ‘.

وأكد: إن تاجيل الانتخابات يعني فشل الحكومة والشعب العراقي في تجربته السياسية’.

وطالب القبانجي من مكاتب مفوضية الانتخابات بضرورة الاسراع بتزويد المراجعين ببطاقاتهم الانتخابية وتلافي الاخطاء التي حصلت في الانتخابات الماضية .

واتهم: السعودية والوهابية بتمويل الارهاب بخلق فتنة طائفية بين السنة والشيعة.

وقال القبانجي ‘ إن السعودية قاموا بتمويل العمليات الارهابية ليس في العراق فحسب بل في سوريا وبالعديد من الدول الاسلامية من اجل خلق فتنة طائفية داخلية بين السنة والشيعة وهو مخطط لاشغال الامة الاسلامية نفسها بنفسها – See

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here