كنوز ميديا – دولية /

 

تفجير بسيارة مفخخة استهدف مديرية أمن القاهرة قتل عسكري مصري على الاقل واصيب 15 آخرون بتفجير قرب محطة مترو في مدينة الجيزة على الضفة الاخرة لنيل القاهرة، وذلك بعد ساعات على تفجير عنيف استهدف مبنى مديرية الامن في العاصمة المصرية أوقعت 4 قتلى واصابة 51 آخرين، بحسب ما ذكرت وسائل الاعلام الرسمية. وقال مدير مرور الجيزة اللواء سعيد طعيمة: إن الهجوم الثاني استهدف سيارات للشرطة تهشمت إحداها، بعد أن ألقى 3 مجهولين عبوة ناسفة باتجاه أربع سيارات أمن مركزي، فيما ارتفعت ضحايا تفجير بسيارة مفخخة الى أربعة بينهم 3 من رجال الشرطة وأصيب 51 في الهجوم الذي استهدف مبنى مديرية أمن القاهرة.

 

في غضون ذلك، قال التلفزيون المصري: ان انفجاراً آخراً وقع قرب قسم شرطة الطالبية في الهرم بالجيزة لم يسفر عن وقوع خسائر بشرية، وسط إطلاق نار بين قوات الأمن والإرهابيين.

 

وافاد مصدر صحفي  أن انفجار القاهرة الذي وقع في الصباح الباكر اليوم، دمر مبنى مديرية الامن المكون من 3 طوابق، وألحق أضرارا بالمباني الأثرية المحيطة بالمديرية، بما فيها متحف الفن الإسلامي، وأحدث الانفجار حفرة في الأرض بعمق 6 أمتار وقطر 6 أمتار وتحطم الواجهة الأمامية للمديرية، مشيراً الى ان هناك انباء عن انفجار آخر خلف دار الاوبرا بالقاهرة.

 

وقد قتل 5 شرطيين الخميس، في هجوم على مركز تفتيش في بني سويف على بعد نحو مئة كلم الى جنوب القاهرة.

 

ويأتي ذلك فيما تستعد مصر لإحياء الذكرى الثالثة لثورة 25 من يناير التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، حيث تحل الذكرى في ظل انقسام شديد بين من يريد استكمال الثورة ومن يريد الاحتفال بها.

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here