كنوز ميديا – بغداد /

 

ثمن الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان هادي الأسدي، دور مدير دائرة عشائر محافظة الأنبار والشيخ فهد مشعان تركي الراشد (شيخ عشيرة البوحنتوش ) إحدى عشائر البوذياب، لجهودهما في تأمين الحماية والضيافة لعدد من طلاب جامعة الأنبار من سكنة المحافظات الأخرى.

 

وذكر بيان لوزارة الداخلية تلقت (كنوز ميديا ) نسخة منه اليوم ان ” مديرية شؤون العشائر في محافظة الأنبار قامت بإخلاء 71 طالبا وطالبة من محافظات (بغداد – بابل – واسط – ديالى)من سكنة الأقسام الداخلية في جامعة الأنبار كانوا محاصرين داخل الجامعة ويعانون من ظروف إنسانية صعبة في بادرة تؤكد عمق العلاقات الأخوية بين أطياف الشعب كافة وخاصة العشائر الأصيلة في وجه الإرهاب وجميع أشكال التطرف”.

 

وتابع ان ” المديرية قامت بإخلائهم الى مضيف الشيخ فهد مشعان تركي الراشد – شيخ عشيرة البوحنتوش – إحدى عشائر البوذياب، والذي قام باستضافة الطالبات في منزله ومع عائلته والطلاب في المضيف العشائري والاتصال بذويهم وطمأنتهم عن سلامتهم، كما تم تكليف أحد الضباط والمنسوب الى مديرية شؤون عشائر الأنبار بمرافقة الطلاب وتلبية احتياجاتهم وهم في ضيافة وحماية القوات الأمنية وعشيرة البوحنتوش”.

 

وكانت الرمادي مركز الانبار قد شهدت سيطرة اشتباكات عنيفة ومعارك في عدو مناطق منها بين القوات الامنية المسنودة بالعشائر وعناصر مايسمى الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش “.ا

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here