قال وزير الدفاع العراقي وكالة، سعدون الدليمي، ان امراة من مدينة الفلوجة اتصلت بي وطلبت بقصف بيتها بعد ان دخلوه الشياطين “داعش”، مؤكدة ان بيتها لن يطهر بعد 100 سنة.

وقال الدليمي في اجتماع له مع عدد من شيوخ عشائر الانبار، ان امراة من الفلوجة قالت لي ان بيتي احتلوه “الدواعيش” في الفلوجة واعطتني عنوان بيتها والشارع والزقاق، وقالت المراة اني سالت ابني ولديه جهاز كمبيوتر وكشف لي عن الاحداثيات. 
واجابها الدليمي قائلا: ماهو المطلوب منا؟ فردت عليه المراة انه يجب ان تقصفوا بيتي بعد ان دخلوه الشياطين “داعش”، واخرجونا من البيت، وبينت ان هذا البيت لن يطهر 100 سنة بسبب دخول هؤلاء. 
واشار الدليمي الى منطقة البوبالي، وقال لقد اخرجنا منها مئات العبوات الناسفة، وان داعش زرعوا جميع الممرات والحقول بالعبوات الناسفة، معتبرا ان عناصر داعش موجودة من اجل زرع الموت. 

2 تعليقات

  1. وأين كانت الحكومة النايمة خلال السنوات الأربعة الماضية عندما استطاع الارهابيون انشاء معسكرات وادخال كل هذه الكميات من الاسلحة والمتفجرات والسيارات الغير مرقمة؟؟؟!!! طبعا الجواب معروف حكومة فاشلة وفاسدة لا يهمها حياة الناس ولكن عندما اقتربت الانتخابات ارادت ان تقوم بعملية عسكرية هدفها الدعاية الانتخابية

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here