كنوز ميديا – بغداد /

 اقترح عضو بارز في ائتلاف متحدون الذي يقوده اسامة النجيفي الأربعاء تحويل اقضية بغداد الستة إلى محافظات.

 

وأثارت موافقة مجلس الوزراء بتحويل اقضية عراقية إلى محافظات جدلا واسعا لكن رئيس الوزراء نوري المالكي رفضها وقال إن القرار قانوني.

 

وقال النائب عمر الهيجل في تصريح مكتوب “نحن نقول للحكومة إن كان منهج حفظ الأمن في أقضية بعينها هو تحويلها إلى محافظات جديدة وهذا جزء من خطة حفظ ألأمن فإننا نأمل هذا المرة أن لا تكيل الحكومة بمكيالين ولتكن عادلة هذه المرة”.

 

وتابع “لذا فإننا نقول إن أقضية بغداد الستة بحاجة إلى أن تحول إلى محافظات لنفس الدواعي التي على أساسها صوت مجلس  الوزراء لتحويل  تلعفر والطوز إلى محافظات”.

 

وأشار إلى انه يتعين أيضا تحويل قضاء الزبير في البصرة وكذلك قضاء المسيب وناحية جبلة إلى محافظات جديدة.

 

إلى ذلك جدد قائمقام قضاء الزبير عباس رشم بتحويل القضاء إلى محافظة.

 

وقال رشم إن “أسباب التفكير بجعل القضاء كمحافظة بعد معاناة القضاء في الكثير من المشاكل لاسيما قلة الصلاحيات والتخصيصات المالية الأمر الذي استدعى التوجه إلى الخيار”.

 

ولفت إلى أن “هناك اجتماعات كثيرة من السياسيين ورجال الدين والجماهير يطالبون بهذا الموضوع ورغم مطالباتنا بالأمر إلا انه لم يطبق”.

 

ويعاني قضاء الزبير الذي يقع غرب المحافظة من ترد كبير في الخدمات ويضم مختلف الطوائف وتنتشر فيه الأحياء السكنية العشوائية بكثرة.

 

ووافق مجلس الوزراء على تحويل طوزخورماتو وتلعفر وسهل نينوى والفلوجة إلى محافظات. وسبق ذلك قرار بالموافقة على تحويل حلبجة إلى محافظة.

 

ورحبت أوساط تركمانية بقرار مجلس الوزراء لكنه واجه رفضا كورديا. ويقول الكورد إن القرار شمل مناطق مشمولة بمادة دستورية تلزم حسم تبعية تلك المناطق قبل اتخاذ أي قرار مصيري بشأنها. ورحب قوى عربية أخرى بالقرار.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here