كنوز ميديا / الانبار – اكد مجلس محافظة الانبار، الاربعاء، أن عودة العوائل التي نزحت من قرية البوبالي سابق لاوانه بسبب تفخيخ بعض الشوارع والمنازل من قبل عناصر “داعش” قبل طردهم منها خلال اليومين الماضيين.

وقال عضو المجلس حميد الدليمي إن “منطقة البوبالي تحت سيطرة القوات الامنية، المعارك فيها انتهت، لكن عناصر داعش فخخوا الشوارع والمنازل وهي بحاجة الى تدخل قوات مكافحة المتفجرات بمعدتها لابطال مفعول المتفجرات”.

واضاف “عودة العوائل التي نزحت من المنطقة سابق لاوانه، فالجيش والقوات الامنية لم تنته لغاية الان من عملها”.

وتمكنت قوات من الجيش العراقي والشرطة بإسناد من ابناء العشائر من تطهير منطقة البوبالي التي تحصن فيها عناصر “داعش” على مدى الاسبوعين الماضيين.

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here