كنوز ميديا – متابعة /

 

  

كشف مصدر مطلع ان الحكومة الاردنية ابعدت رجل الاعمال العراقي خميس الخنجر وعائلته من الاردن بعد ان ابلغته انه لم يعد مرغوبا به بسبب

 

الدور الذي يلعبه في العراق عبر القائمة العراقية والتي تتعارض مع العلاقات الاقتصادية المتنامية بين الاردن والعراق . وقال المصدر إن السلطات الاردنية ابلغت الخنجر انه اصبح غير مرغوب به في المملكة بسبب الدور الذي يلعبه في العراق ، واشار المصدر الى ال”الخنجر وعائلته اختاروا الاستقرار في دولة الامارات العربية. من جانبه نفى مثنى حارث الضاري خبر ابعاده ووالده المطلوب للقضاء العراقي وان تكون الاردن ستسلمه الى الحكومة العراقية او تبعدهما من عمان التي يقيمان فيها مدعيا (ان الحكومة الاردنية تعتبره ووالده ورغد صدام حسين خطا احمرا !!). 

1 تعليقك

  1. نعتقد ان الوطنيين يستقوون بوطنيتهم ويحتمون بشعبهم والاستقواء على الوطن بحجة الخطوط الحمراء ماهي الا تنصل من الواجب الوطني والذي يفرضه علينا العراق الجريح ومن دخل المعترك السياسي عليه ان يعلم ان المسرح السياسي ودور السياسيين دورا لم يكن يوما ما مفروشا بالرياحين وانما دور التضحيات والالتزام السياسي والاخلاص للوطن وابنائه هو رأسمال السياسي والوطني والذي يكرس حياته لهذه القضية او لهذا المعترك اما الخلافات السياسية وفوارق وجهات النظر ومفترق الطرق لاي طرح قد لايلتقي مع الاخرين مسألة لم تخلق في العراق وانما في كل انحاء العالم حيث توجد معارضه سياسية تطالب وتريد وتشرع وتأخذ وتعبيء الجماهير وتنتخب وتنخب وتستقيل وترشح ووووالخ.وذلك مسألة شرعيه تقرها جميع الاعراف .أما الاصطياد بالماء العكر والاختباء وراء البعض وتهديد الوطن وابناءه بالخط الاحمر نعتقد ان ذلك تصرف لايليق باحد مهما كان دوره واسمه سواء ضاري او غير ضاري والشعب والوطن هو الباقي وهو رأس مال الجميع وليس غيره ومن اي عنصر كان ..وكفاك مزايدات ياسيد مثنى وكفاك الاحتماء بعبائة النسوه وكفاك احتماء بدول لها في القضية ناق وجمل من مصالح اقتصادية ومساومة عند الحاجة وعملية ضغط على ابناء العراق ولا نعرف ان كان ذلك ناقة ام جمل ؟؟؟؟؟ كن رجلا وشارك بالدفاع عن وطنك لانه يتعرض الى نزف وابنائه يعومون بدمائهم الزكية

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here