كنوز ميديا / متابعة – نفت وزارة الخارجية الإيرانية صحة التقارير الإعلامية التي أشارت إلى وجود صفقة مع الإمارات حول الجزر الثلاث المتنازع حولها في الخليج، معتبرة أن تلك المعلومات (مغرضة)، كما أشارت إلى أنها تعمل على ملف لرفع شكوى ضد السعودية بسبب مقتل دبلوماسي في صنعاء وتفجير سفارتها بلبنان.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم في مؤتمر صحفي اليوم إن” ما ذكر حول اتفاق بين إيران والمسؤولين الإماراتيين حول الجزر فيما لو أعلن حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، دعمه لإزالة الحظر عن إيران “كاذب ولا أساس له من الصحة ومجرد دعاية مغرضة ضد إيران “.

وأكدت أفخم” عدم حصول أي تغيير في مواقف إيران تجاه سيدتها على الجزر الثلاث”، مبينة أنها” جزء لا يتجزأ من التراب الإيراني”.

وحول إمكانية رفع شكوى ضد السعودية لضلوعها في اغتيال دبلوماسي إيراني بصنعاء وتفجير السفارة الإيرانية في بيروت اكدت افخم ” لقد وضعنا في جدول الأعمال المتابعة القانونية في المحافل الدولية وتم اعداد التمهيدات لهذا الأمر والتي كانت قد بدأت إثر العمل الارهابي الذي استهدف السفارة الايرانية في بيروت”.

وتابعت أفخم قائلة إن” طهران تعمل بالتعاون مع المسؤولين اللبنانيين للحصول على معلومات دقيقة في هذا الصدد، أما بالنسبة إلى اليمن فالمتابعة مستمرة من أجل اتضاح التفاصيل والمعلومات الدقيقة والواضحة”.

وكانت تقارير صحفية قد أشارت إلى وجود صفقة بوساطة عُمانية لحل أزمة الجزر المتنازع حوليها بين الإمارات وإيران تحصل بموجبها الإمارات على الجزر مقابل احتفاظ إيران بحقوق في الجرف القاري.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here