كنوز ميديا – متابعة /

 

أثارت طريقة تحرر بعض الأميرات السعوديات مؤخرا ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب أزيائهن ونفوذهن، في حين أن المملكة تمنع النساء حتى من قيادة السيارة عكس الأميرات اللواتي يخرقن هذه القاعدة وغيرعابئات بما تفرضه قوانين البلد في حقهن.

ونشرت صحيفة “رأي اليوم” مقالا قالت فيه: “ان موجة من الإستياء رافقت رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية وغيره من البلدان الخليجية بعد ظهور زوجة الأمير الوليد طلال بن عبد العزيز آل سعود أميرة طويل بفستان مثير ضرب بعرض الحائط الشريعة الإسلامية التي تتشدق بها المملكة العربية السعودية والتي تمنع مثل هذا النوع من الملابس على المواطنات السعوديات، ونفس الأمر بالنسبة لإبنته الأميرة ريم الطويل التي لا تمتثل بتاتا لقواعد المملكة ولا يحق لأي كان توجيه اللوم لها او مجرد توجيه النقد لها عكس المواطنات اللواتي ان تشبهن بالأميرات يصبحن معرضات للجلد ولخطر عقوبات تتعارض مع أبسط قواعد حقوق الإنسان”.

واعتبرت الصحيفة أن “هذه الإزدواجية في التعامل مع النساء السعوديات جعلت الكثير منهن يخرجن عن صمتهن ويواجهن آلة القمع الا أن كافة المحاولات تواجه بعنف شديد من السلطات في المملكة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here