كنوز ميديا – متابعة /

فضح مصدر مقرب من رياض حجاب العضو في الهيئة التنفيذية للائتلاف السوري المعارض تفاصيل لقاء للسفير الاميركي السابق في سوريا روبرت فورد مع قيادات “الائتلاف” جرى يوم الاربعاء 15 الشهر الحالي في اسطنبول.

وافاد موقع المنار نقلا عن المصدر أن الاستدعاء الأميركي أرفق برسائل تحذير الى الجميع بقطع التمويل والكشف عن فضائح شخصية بكل من يتمنعّ عن الحضور الى اسطنبول.

وحضر الاجتماع إضافة الى فورد جميع قيادات الكتل في الائتلاف المعارض والذين كانوا من أشد المعترضين على عقد مؤتمر جنيف 2 ( لؤي صافي، أنس العبدة، هيثم المالح، برهان غليون، رئيس الكتلة التركمانية نجيب الغضبان عن جماعة الاخوان المسلمين في سوريا، ماهر النعيمي القيادي العسكري في جيش الاسلام) .

وتابع المصدر ان أهم النقاط التي قالها فورد في الاجتماع هي كالتالي:

• بندر بن سلطان موجود في الولايات المتحدة في إجازة مرضية طويلة بسبب مشاكل في الظهر (الديسك) وبسبب إعياء نفسي.

• تغييرات سوف تحصل في السعودية خلال شهر آذار المقبل سوف تطال كل من بندر بن سلطان وسعود الفيصل وسلمان وآخرين وهذه التغييرات لن تكون دفعة واحدة ولكن عملية التسلم والتسليم الفعلي يجب ان تتم الان.

• الولايات المتحدة طلبت من سعد الحريري المشاركة في حكومة لبنانية فيها حزب الله.

• اللجنة السعودية الخاصة بلبنان وسوريا سوف يعاد تفعيلها وهي مؤلفة من (عبد العزيز الخوجة، عبد العزيز بن عبدالله ال سعود، مقرن بن عبدالله آل سعود) وهذه اللجنة سوف تستلم الملف اللبناني والسوري من بندر بناء على طلب اصدقائنا السعوديين.

• كانت خطة (بندر ، بترايوس) للأزمة السورية والتي وضعت عام 2012 كارثية النتائج على سوريا والمنطقة وجعلت من سوريا مركزا قويا للقاعدة يصعب على الولايات المتحدة مواجهته ، لذلك الان مطلوب منكم وقف الاعتراضات والتوجه الى جنيف، هذا مصلحة الولايات المتحدة الاميركية.

ثم توجه  فورد للأقطاب الحاضرين فردا فردا كل حسب وضعه:

مخاطبا لميشال كيلو: علاقتك الان معنا وليست مع بندر وهذا بناء على طلب من أصدقائنا السعوديين.

مخاطبا هيثم المالح: لقد دفعنا لك اربع مرات تمويلا من اجل المحكمة الجنائية ونحن نعرف انك لم تقم بشيء لكننا كنا نريد ان تستقر في مكتب فاخر وأن تتحسن اوضاعك المادية، وأنت الان مطلوب منك التصويت بنعم على حضور جنيف2 وإيجاد فتوى قانونية تجعل القرارات بنسبة النصف زائد واحدة بدل ثلثي الأعضاء.

مخاطبا برهان غليون: انت انتهيت منذ زمن طويل.

برهان غليون: انا سوف احضر جنيف 2

فورد : سمعت عكس ذلك

غليون: كلها إشاعات انا سوف احضر

وخاطب فورد اثنين من قيادات الجبهة الاسلامية كانا في الاجتماع (ماهر النعيمي وجمال معروف) قائلا تلزمنا موافقتكم على مؤتمر جنيف والأطراف الاخرى في الجبهة سوف تلتزم، اتصلنا بهم وقلنا لهم اذا لم ترغبوا بالحضور ليس هناك مشكل ولكن نريد موافقتكم وإلا سوف نقطع عنكم المساعدات.

وقال فورد لممثل الوفد التركماني: انتم في الإئتلاف لا تستحقون اكثر من ممثل واحد ولكن ارضاء للأتراك اعطيتم اكثر من حجمكم. المطلوب الان منكم أن تصوتوا بنعم لمؤتمر جنيف 2.

وتوجه فورد الى ميشال كيلو قائلا: المشكلة ليست في الوفد ولا في الخبراء، المشكلة في التنسيق معنا، نحن نريدكم ان تنسقوا معنا في المفاوضات .

المصادر المقربة من رياض حجاب قالت ان أحمد داود اوغلو “وزير الخارجية التركي” حضر يوم الخميس الى اسطنبول والتقى فورد طالبا منه توضيحا عما قاله في الاجتماع مع الإئتلاف خصوصا ما قاله للوفد التركماني، وكان جواب فورد مماثلا لكلامه في الاجتماع ( التركمان في سوريا أقلية وحجمها لا يسمح لها بالتمثيل بأكثر من شخص واحد في الائتلاف).

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here