كنوز ميديا/ بغداد – أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، عن قلق المرجعية الدينية في النجف من عملية توزيع البطاقة الانتخابية، مشيرة إلى أن “المرجعية تشدد على ضرورة أجراء الانتخابات في موعدها المحدد وبيوم واحد في عموم البلاد”.

وقال رئيس الدائرة الانتخابية، مقداد الشريفي، في مؤتمر صحفي، مساء اليوم، بعد لقاء وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات برئاسة سربست مصطفى، رئيس المفوضية، بمراجع الدين في النجف، ان “المراجع اعربوا في البدء عن قلقهم من عملية توزيع البطاقة الانتخابية واليات توزيعها وضرورة وصول كل بطاقة لنفس الناخب من دون أي تلاعب”.

ولفت الشريفي الى “عزم المفوضية اجراء الانتخابات من دون تأخير في كل مدن العراق”، نافيا في الوقت ذاته “تأجيل الانتخابات في الانبار”.

وردا على سؤال، أشار رئيس المفوضية خلال المؤتمر، ان “زيارتنا المباركة للمراجع في النجف تأتي ضمن سعي المفوضية للترويج للبطاقة الالكترونية وضرورة استلامها من قبل الناخبين من مراكز التسجيل”.

واشار الى ان “المراجع اكدو دعمهم لاجراء المفوضية بهذا المجال”، وشددوا على ضرورة اجراء الانتخابات في وقتها المحدد في عموم العراق في وقت واحد.

وكان وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات سربست مصطفى قد اجرى زيارة الى مدينة النجف والتقى خلالها بمراجع الدين كل من آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم واية الله الشيخ محمد اسحاق الفياض واية الله الشيخ بشير النجفي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here