كنوز ميديا / بغداد – أكدت الحكومة العراقية، اليوم الثلاثاء، أن” تحويل قضاء تلعفر الى محافظة مستقلة ابعاده إدارية وليست سياسية، مؤكدة أن التوجه يأتي ضمن سلسلة اجراءات لتحويل عدة اقضية الى محافظات وفقا لشروط إدارية.

وقال وزير الدولة لشؤون المحافظات طورهان المفتي في تصريح إن” اي قضية سياسية لا توجد في تحويل قضاء تلعفر الى محافظة، وليس تلعفر هو القضاء الوحيد الذي يجب ان يتحول الى محافظة”.

واضاف المفتي أن “عملية استحداث المحافظات عملية إدارية وفنية صرفة يلجأ لها لتخليص البلاد من اختناقات جغرافية وسكانية واقتصادية وفنية”.

وتابع أن “جميع الدول المحيطة في العراق استحدثوا محافظات جديدة، ففي مصر استحدث 15 محافظة، والاردن حولت جميع اقضيتها الى محافظات، وتركيا حولت ايضا جميع اقضيتها الى محافظات، وسوريا استحدثت ثلاث محافظات، فهي عملية إدارية لا ترتبط بالجانب السياسي”.

واتهمت بعض الاطراف السياسية في محافظة نينوى الحكومة الاتحادية الى اعتماد اسس ذات ابعاد سياسية في تحويل قضاء تلعفر الى محافظة مستقلة.

ويطالب اهالي قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى منذ سنوات الحكومة الاتحادية الى تحويل القضاء الى محافظة للسيطرة على وضعه الامني وتنسيق اجراءاته الادارية.

وفي وقت سابق من اليوم أعلن وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر الثلاثاء عن تصويت مجلس الوزراء لتحويل قضاءي طوزخورماتو وتلعفر إلى محافظتين.

وعند انتهاء الإجراءات الرسمية سيكون القضاءان المحافظتين رقم 20 و21 في العراق بعد أن أقرت الحكومة العراقية مؤخرا تحويل قضاء حلبجة في إقليم كوردستان إلى المحافظة رقم 19.

ويقول التركمان إنهم يشكلون الأغلبية في القضائين وطالبوا عدة مرات بتحويلهما لمحافظتين.

ولم يعلق الوزير وهو تركماني على تحويل طوزخورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين لمحافظة. وهو من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية في بغداد وإقليم كوردستان، ويتوقع أن يرفض الكورد القرار قبل تسوية النزاع بشأنه.

 ويطالب الكورد بتطبيق المادة 140 من الدستور والتي تتضمن خارطة طريق لتسوية النزاع بشأن المناطق التي يقول الكورد إنه جرى اقتطاعها من إقليم كوردستان جراء سياسات النظام السابق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here