كنوز ميديا – الانبار /

 

أفاد شاهد عيان من اهالي الفلوجة في محافظة الانبار عن قيام تنظيم ما يسمى بدولة العراق والشام الاسلامية [داعش] بتشكيل هيئة شرعية داخل المدينة وفرضت اجراءات متشددة وتهديد المخالفين لها “بالقتل”.

 

 

وقال شاهد العيان الذي رفض الكشف عن اسمه خوفا من الاغتيال في تصريح صحفي ان “مسلحي داعش قاموا بتشكيل هيئة شرعية ومحكمة خاصة ونصب نقاط تفتيش في شوارع المدينة لمحاسبة المخالفين لها كما منعوا من اختلاط الرجال مع النساء في الاسواق والاماكن العامة بالاضافة الى منع المرأة من الخروج من دارها دون محرم”.

 

 

وأضاف ان “التنظيم فرض على النساء في الفلوجة ارتداء النقاب وغلق صالونات التجميل لهن ومحلات بيع الكماليات والالبسة النسائية في المدينة بالاضافة الى محاسبة محلات الحلاقة الرجالية وتحذيرها من قيام اصحابها والمرتادين اليها بحلاقة الذقن والقيام بقص تسريحات شعر غربية”.

 

 

كما منع مسلحو تنظيم داعش من رفع صور الفنانين او المطربين في الطرقات بحسب ما افاد به شاهد العيان من سكنة الفلوجة.

 

 

وكانت وزارة الداخلية قد كشفت أمس الاثنين عن مخطط لاقامة امارة لتنظيم ما يسمى بدولة العراق والشام الاسلامية [داعش] في مدينة الفلوجة ، وامتدادها الى العاصمة بغداد لاسقاط العملية السياسية في العراق.

 

 

وقال الوكيل الأقدم في الوزارة الداخلية عدنان الأسدي في مؤتمر عشائري “هناك ارادة بان تكون الفلوجة نواة لدولة داعش وضُخت الاموال وجُمع السلاح فيها لمدة طويلة، ليس لاقامة الامارة فقط، بل لتتمدد هذه الامارة لاسقاط النظام السياسي واحتلال بغداد، فالسلاح الذي تجمع في الفلوجة ضخم وكبير وحديث ويكفي لاحتلال بغداد”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here