مصر 
خسرت البورصة المصرية نحو 6.5 مليار جنيه  ما يعادل 935 مليون دولار بسبب مبيعات مكثفة من قبل المستثمرين المحليين الذين استحوذوا على أكثر من   95 في المئة من تعاملات السوق. ويرى خبراء أن التراجع يعد حركة تصحيحية متوقعة وغير مقلقة، خاصة بعد مكاسب جلسات الأسبوع الماضي التي بلغت 7.8 مليار جنيه ما يعادل 1.12 مليار دولار.
وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة 1.96 في المئة، ليغلق عند 7003.26 نقطة، فيما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة «إيجي اكس 70» بنسبة 1.49 في المئة ليغلق عند 555.94 نقطة.
وبلغ إجمالي قيم التداولات نحو 519.772 مليون جنيه (74.8 مليون دولار) مقارنة بمتوسط قيم تداولات الأسبوع الماضي التي بلغت 890 مليون جنيه (128 مليون دولار)، وجرى التداول أمس على أسهم 179 شركة، ارتفعت منها أسهم 15 شركة، فيما انخفضت أسعار أسهم 151 شركة، ولم تتغير أسعار أسهم 13 شركة. 
الإمارات 
أعلنت شركة طيران الاتحاد التابعة لإمارة أبو ظبي، تشغيل إحدى طائراتها بمزيج يتضمن الوقود العضوي الذي تصنعه شركة توتال الفرنسية، في رحلة هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.وجاءت هذه الرحلة التي انطلقت أول من أمس واستمرت 45 دقيقة، ثمرة تعاون بين توتال و بوينغ الأميركية وشركة تكرير و معهد مصدر للبحوث في أبو ظبي،   أكد  ذلك  ناطق باسم توتال لوكالة فرانس برس.
وزودت الطائرة جزئياً بالوقود العضوي بنسبة 10 في المئة التي لا تتطلب أي تعديل في محركات الطائرة. وكانت توتال  قد استخدمت هذا النوع من الوقود المطور في معرض باريس للطيران. ولفتت طيران الاتحاد في بيان إلى أن الوقود العضوي الذي استخدم في الرحلة تم تكريره من جانب شركة تكرير الإماراتية. 
الصين
دانت وزارة التجارة الصينية مشروع قانون للإنفاق يبلغ حجمه 1.1 تريليون دولار أجازه الكونغرس الأميركي الأسبوع الماضي بسبب فقرات تحد من المشتريات التكنولوجية من العملاق الآسيوي، قائلة إنها تتعارض مع مبادئ التجارة النزيهة.
وتضمن مشروع القانون الذي وقعه الرئيس باراك أوباما  الجمعة  عملية مراجعة لعمليات التجسس الإلكترونية للمشتريات الاتحادية من التكنولوجيا من الصين ،وهو إجراء اتخذ العام الماضي وسط قلق أميركي متزايد من الهجمات الإلكترونية الصينية.
وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان في مطلع الأسبوع إن هذه الخطوة تتعارض مع مبادئ التجارة النزيهة لأنها تسعى للحد من مشتريات التكنولوجيا الصينية وصادرات الأقمار الصناعية للصين.*88*

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here