أعد مكتب المفوضية العليا المستقلة العليا للانتخابات في محافظة بابل حملة توعية  لحث الناخبين على مراجعة مراكز تسجيل الناخبين لتسلم البطاقات الانتخابية الالكترونية الجديدة، في وقت كشفت فيه محافظة النجف الأشرف عن ترشح 18 كيانا سياسيا في المحافظة للتنافس على 12 مقعدا خلال الانتخابات البرلمانية المزمع اجراؤها في الثلاثين من نيسان المقبل.وقال مسؤول اعلام مكتب مفوضية بابل أمير حسين لـ(الصباح)، ان محافظة بابل تعد الاولى بين المحافظات التي باشرت توزيع بطاقة الناخب الالكترونية،

مشيرا الى ان المكتب اعد حملة اعلامية لحث الناخبين على مراجعة المراكز التي يبلغ عددها 37 مركزا موزعة على عموم المحافظة، مبينا ان الحملة تتضمن التعاقد مع وسائل الإعلام المحلية في المحافظة لنشر اعلانات تحث المواطنين على التوجه إلى مراكز التسجيل لتسلم البطاقات الالكترونية وبث مشاهد تمثيلية في تلفزيون بابل المحلي، فضلا عن عرض فيلم روائي باسم (البصمة) ومسلسل اذاعي في إحدى الاذاعات المحلية يتضمن ارشادات تتعلق بالبطاقة .وأشار حسين إلى ان المكتب اتفق مع مديرية الشباب والرياضة في المحافظة على عقد ندوات تثقيفية بمشاركة قادة الرأي ووسائل الاعلام والكيانات السياسية، إلى جانب إقامة خمسة مهرجانات في جامعة بابل لتعريف الطلبة بأهمية الحصول على البطاقة الالكترونية.وفي محافظة النجف الأشرف كشف مدير مكتب المفوضية سعد العبدلي في تصريح عن ترشيح 18 كيانا سياسيا في المحافظة، منها 11 ائتلافا، مشيرا إلى انهم سيتنافسون على 12 مقعدا خلال الانتخابات البرلمانية المزمع اجراؤها في الثلاثين من شهر نيسان المقبل  
جاء ذلك خلال الندوة الحوارية التثقيفية التي اقامها مكتب المفوضية لتوضيح مرحلة توزيع بطاقة الناخب والتسجيل البايومتري، لافتا في الوقت نفسه الى استحداث 27 مركز اقتراع جديدا ليصبح عدد المراكز الكلي 320 مركزا، فيما يصل عدد محطات الاقتراع الى نحو 2000 محطة، مبينا ان زيادة اعداد السكان وتقريب المراكز من المناطق الريفية هو السبب الرئيس لزيادة المراكز الانتخابية المذكورة .واضاف العبدلي ان الاحصائيات التي اجراها المكتب لنسبة التصويت في انتخابات مجالس المحافظات الماضية، بينت ارتفاع النسبة في الريف عن الحضر بضعف او اكثر، لذا تقرر اعطاء الفرصة للمناطق الريفية بشكل أكبر، معربا عن أمله في ان تساعد البطاقات الانتخابية الالكترونية بزيادة نسبة المشاركة في عملية الاقتراع، منبها على ان احد اسباب عدم تصويت بعض الناخبين يتمثل بعدم استدلالهم على مراكز الاقتراع الخاصة بهم، وفيما أكد ان البطاقة الانتخابية الجديدة بامكانها معالجة  هذه المشكلة لاحتوائها على موقع المركز ومحطة الاقتراع، بين ان عدد البطاقات التي يعمل مكتب النجف على توزيعها تبلغ 790 الف بطاقة انتخابية .

*88*

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here