على ما يبدو أن مركز حراسة المرمى في فريق ريال مدريد ستشهد منافسة شرسة بين المتنافسين الرئيسيين إيكار كسياس وديجو لوبيز.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن كاسياس حافظ على نظافة شباكه منذ نوفمبر، ودييجو لوبيز لم يستقبل أي هدف منذ نهاية العام، إذا إحتسبنا أرقام كلا الحارسين، كلاهما لديهم 847 دقيقة بدون استقبال أي هدف.

تقسيم البطولات بين كلا الحارسين يبدو أنه أخرج أفضل ما لدى الثنائي كاسياس ودييجو لوبيز.

أنشيلوتي كان واضحاً أكثر من مرة بأنه لن يغير من قراره فيما يخص حراسة المرمى سواء على المدى القريب أو على المدى البعيد، التناوب ولد بعض المنافسة الصحية بين كلا الحارسين، وريال مدريد هو المستفيد الأكبر، كلا الحارسين واثقين ويجلبون الأمان عندما يقفون بين الخشبات الثلاثة.

كاسياس لديه سلسلة من 502 دقيقة بدون استقبال أي هدف، بولوت كان آخر لاعب سجل على كاسياس في زيارة جالطة سراي للبيرنابيو في 27 نوفمبر، والقائد حافظ على نظافة شباكه منذ ذلك الوقت.

خلال فترته الأصعب في مسيرته الكروية، كاسياس قريب من تحطيم رقمه القياسي “51 دقيقة” بدون استقبال أي هدف، في حال عدم استقبال ريال مدريد أي هدف خلال الـ 17 دقيقة الأولى من مباراة إسبانيول في ملعب كورنيا، كاسياس سوف يحطم رقمه القياسي.

دييجو لوبيز رفع من مستوى التحدي مع ايكر كاسياس من خلال الحفاظ على نظافة شباكه لـ فترة طويلة، شباك دييجو لوبيز لم تهتز منذ 345 دقيقة، لم يستطع أحد على التغلب على دييجو لوبيز منذ هدف ماثيو الثاني في الميستايا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here