متباعة / كنوز ميديا –

يدور جدلٌ كبيرٌ حول الدورين البريطاني والأميركي في الحربِ السعوديةِ على اليمنِ الذي خلص بأن زمنَ صفقاتِ الأسلحةِ مع دولِ الخليج من دونِ التفكيرِ بالعواقبِ ولّى
وقالت صحيفة الغارديان البريطانية انه في ظلِ التقاريرِ الأمميةِ التي تتحدث عن قصفِ طائراتِ التحالفِ السعودي أهدافاً مدنيةً ومواطنينَ عزلَ يستدعي وقفةً جادةً من لندن وواشنطن حول توريدِ الاسلحةِ الفتاكةِ الى السعودية ودولِ الخليج
واوضحت إن البريطانيين ظلّوا لسنواتٍ يبيعون الأسلحةَ للمملكةِ العربيةِ السعوديةِ ودولِ الخليجِ الأخرى وكلُهم ثقةٌ وأملٌ بأنه لن يتم استخدامُها مطلقاً مشيرةً إلى أن الزبائنَ كانوا يتعاملون مع هذه الأسلحةِ الباهظةِ على أنها ألعابٌ لجيوشِهم الشكليةِ إلى حدٍ كبير واضافت الصحيفةُ أن السعوديينَ وحلفاءَهم يقصفون بشكلٍ ممنهجٍ أهدافاً مدنيةً بواسطةِ أسلحةِ باعتها لهم بريطانيا ما يعني أن بريطانيا ادت دوراً مسانداً في الحربِ السيئةِ على اليمن.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here