بغداد / كنوز ميديا –

افتتح البنك المركزي العراقي، اليوم الأحد، مزاده لبيع العملة الاجنبية، ببيع 142 مليون دولار.

وذكر بيان للبنك، تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه إن “حجم المبلغ المباع اليوم بلغ 142مليونا، و 100 ألف دولار، بسعر صرف 1182 دينارا مقابل الدولار الواحد، وبمشاركة 26 مصرفاً و22 شركة للتحويل المالي”.

وأشار إلى أن “حجم مبالغ الحوالات والاعتمادات بلغ 121 مليوناً و300 ألف دولار، فيما كانت الكمية المباعة نقداً 20 مليوناً، و800 الف دولار”.

وأوضح البيان ان “بيع المبالغ المحولة لحسابات المصارف في الخارج يكون بسعر 1190 دينارا لكل دولار، أما سعر البيع النقدي فيكون بسعر 1182 ديناراً لكل دولار”.

وكانت وثيقة رسمية للجنة المالية النيابية كشفت ان البنك المركزي باع كمية من الدولار الامريكي في العام الماضي 2015 أكثر من واردات العراق للعملة الاجنبية المستحصلة من بيع النفط الخام بنفس العام.

وبينت الوثيقة ان ايرادات الدولة من النفط لسنة 2015 قد بلغت 38 مليار دولار في حين كانت مبيعات البنك بنفس السنة أكثر من 44 مليار دولار أي بفارق يتجاوز الخمسة مليارات دولار، أي ان ما باعه العراق من العملة الصعبة أكثر من وارداتها منها.

وحذر خبير اقتصادي من افلاس الدولة العراقية في حال استمرار البنك المركزي ببيع خزينه من الدولار.

وقال داوود زاير ، إن “استنزاف رصيد البنك المركزي من الدولار سيوصل الى افلاس الدولة ، بعد ان عبرنا مرحلة إفلاس الحكومة، لان هذا الاستنزاف يؤدي الى تصفير رصيد البنك من العملة الصعبة”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here