كنوز ميديا – بغداد /

اتهمت النائبة عن كتلة العراقية الحرة عالية نصيف، الاثنين، رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بالعمل على “تأمين اجواء مناسبة لداعش” في العراق والمنطقة من خلال زياراته لبعض دول الخليج، فيما اكدت وجود دعم سياسي للمجاميع المسلحة المتواجدة في الانبار.

وقالت نصيف في تصريح صحفي إن “هناك عدداً من السياسيين يتلقون توجيهات خارجية من دول خليجية وإقليمية وعلى ضوئها يحاولون تمثيل اجندات تلك الدول ويعملون داخل العملية السياسية في العراق ويعارضون الحكومة”، متهمة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بـ”العمل من اجل تأمين الاجواء المناسبة لتواجد تنظيم داعش على الاراضي العراقية من خلال زيارات يقوم بها لبعض دول الخليج العربي”.

وانتقدت “جميع اعضاء الوفد المصاحب للنجيفي باعتبارهم دائما يكون برفقتة عند قيامه بهذه الزيارات”، مؤكدة أن “المجاميع المسلحة المتواجدة في محافظة الانبار مدعومة سياسيا من بعض النواب الذين يقفون ضد العمليات العسكرية الجارية لتخليص العراق من الإرهاب”.

يذكر أن محافظة الأنبار، مركزها مدينة الرمادي، (110 كم غرب العاصمة بغداد)، تشهد عمليات عسكرية واسعة النطاق تنفذها القوات الامنية العراقية بمعاونة العشائر ضد التنظيمات المسلحة، سيما بعد محاولة “داعش” السيطرة عليها عقب اعتقال القوات الأمنية النائب أحمد العلواني ومقتل شقيقه، فضلاً عن مقتل ابن شقيق رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، حميد الهايس، ونجل محمد الهايس زعيم تنظيم أبناء العراق، في ألـ 28 من كانون الأول 2013.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here