كنوز ميديا / بغداد – دعت كتلة الاحرار النيابية، الاثنين، جميع الاطراف الى عدم تسييس قضية النائب احمد العلواني وابقائها في اطارها القضائي، مؤكدة أن كل الدلائل تشير الى تورطه بالتهم المنسوبة اليه.

واعلنت السلطات القضائية العراقية امس، الاحد، عن تأجيل النظر في القضايا المتهم بها احمد العلواني إلى 27 من الشهر الجاري.

وقال رئيس الكتلة بهاء الاعرجي انه “لدينا ثقة عالية بالقضاء العراقي وعلى الجميع عدم تسييس القضية والابقاء عليها في اطارها القانوني”.

واضاف ان “هناك اعتداءً وقع على الشعب العراقي من العلواني وهناك اعتداء وقع على الجيش العراقي والقضاء سيأخذ بإجراءاته، لكن الدلائل تشير الى تورط العلواني بالتهم المنسوبة اليه”.

وتوقع الاعرجي ان “تأخذ محاكمة العلواني وقتا اطول يمتد الى اسابيع”، مشيرا الى ان “المتهم بريء حتى تثبت ادانته”.

واعلنت قناة العراقية الفضائية شبه الرسمية في وقت سابق من، صباح امس الاحد، عن توجيه السلطات القضائية تهماً الى العلواني وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب.

واعتقلت قوات الأمن العراقية النائب احمد العلواني وهو سني ينتمي للقائمة العراقية فجر يوم 28 من الشهر الماضي بعد مداهمة مسكنه في الرمادي بمحافظة الانبار.

وقتل شقيق العلواني وثلاثة من حراسه الشخصيين وعدد من القوات الامنية اثناء الاشتباكات التي رافقت مداهمة منزله واعقبها رفع خيام الاعتصام مما زاد من حدة التوتر في الانبار.

ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية، الحكومة العراقية الى فتح تحقيق بقضية فض الاعتصامات في محافظة الانبار واعتقال النائب احمد العلواني، ومقتل شقيقه.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here