متابعة/ كنوز ميديا-   بعد تجربته الأولى التي قدم فيها أول فيلم سينمائي مقروء، يقدم الكاتب شريف عبدالهادي هذه المرة رواية “أبابيل”، وهي العمل الأول من نوعه الذي يتناول الفساد القضائي، وبطء المنظومة بشكل مبالغ فيه، ما يدفع المواطنين إلى فقدان الثقة في الحصول على حقهم بالقانون، ولجوئهم إلى قانون الغاب.

وأكد شريف عبدالهادي، أن أي مشكلة في مصر دائماً ما تكون مرتبطة بالقضاء، وهذا ليس تقليلاً من شأنه، ولكن أي غلطة تجري خلاله يكون لها تأثير على حياة البشر، خاصة أن “العدل أساس الملك”.

موضحاً أنه بمحض الصدفة كان يتابع أزمة تيار استقلال القضاء في عهد الرئيس الأسبق مبارك، الذين كانوا يرغبون في تعديل قانون السلطة القضائية، وتلقوا وعوداً من النظام تم تناسيها فيما بعد، وتصعيد الأمور ضد أعضاء التيار الذين كان بينهم المستشار هشام البسطويسي.

وهو ما دفعه إلى أن يقرر تقديم هذه الفكرة الخاصة بأوضاع السلطة القضائية داخل عمل روائي، مستنداً إلى دراسات نشرت تؤكد أن 96% من القضايا بها أخطاء، ومعتمداً على مقابلات أجراها مع مستشارين ومواطنين تضرروا من القضاء.ss

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here