بغداد / كنوز ميديا –

دعت تركيا العراق الى استخدام قوته العسكرية ضد تنظيم داعش.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود اوغلو “إنه إذا أراد العراق استخدام القوة فينبغي أن يكون ذلك ضد تنظيم داعش”.

وجاءت تصريحات داود أوغلو بعدما هدد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري بإجراء عسكري ضد نشر قوات تركية في شمال العراق.

وأقر داود أوغلو أوغلو في مقابلة صحفية بوجود “سوء تواصل” بشأن نشر القوات.

وقال إن “أنقرة تحترم سيادة العراق” مشيرا الى أن “بغداد لا تسيطر على ثلث الأراضي العراقية”.

وكان وزير الخارجية ابراهيم الجعفري قال أمس الاربعاء ان خيار الحرب مع تركيا مطروح بعد استنفاد كل الحلول السلمية في سحب قواتها لكننا حريصون على الحل السلمي مع تركيا”.

فيما أبلغ رئيس الوزراء حيد العبادي نظيره التركي أحمد داوود اوغلو في مكالمة هاتفية جرت بينهما امس عدم التزام الحكومة التركية بالاتفاق في سحب قواتها” مطالبا اياها “بأن تعلن فورا سحب قواتها من العراق وان تحترم سيادته”.

من جانبه أكد داوود اوغلو بحسب بيان رئاسة الوزراء العراقية “بضرورة اللقاء بين الطرفين لمناقشة هذا الموضوع ” مضيفا انه “لاتوجد اي نية للقوات التركية للبقاء في العراق وقد عبرت الحكومة التركية في بيان عن احترامها للسيادة العراقية ورغبتها في مساعدة العراق وأن اي خلاف بين البلدين سيصب حتما في مصلحة داعش”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here