كنوز ميديا متابعة
اكد كبير المفاوضين الايرانيين ومساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية والقانونية عباس عراقجي ان التخصيب سيبقى خطا احمر بالنسبة لايران الى الابد.

واوضح مساعد وزير الخارجية في تصريح اثناء تفقده لوكالة مهر للانباء, ان اتفاق جنيف كان صراع ارادات , وقال : ان الدول الست الكبرى اذا ارادت شيئا , ونعتبره يتعارض مع حقنا فاننا سنقاومه.
واضاف : بعد عشر سنوات المقاومة وستة قرارات لمجلس الامن والحظر الاقتصادي , فاننا توصلنا الى اتفاق يتضمن حق التخصيب.
واكد عراقجي ان التخصيب سيبقى الى الابد خط احمر بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية , وقال : ان صحيفة واشنطن بوست اشارت في مقال نشرته الاسبوع الماضي الى المسائل التي لم يتطرق اليها البيت الابيض , وذكرت ان اهم عبارة لم تعلن عنها امريكا هو انها قبلت بان تقوم ايران بالتخصيب بدون مهلة زمنية.
واشار الى ان على المنتقدين في داخل البلاد ان يدركوا هذه المسألة بان الاتفاق هو انجاز للشعب الايراني , واضاف : ان الشعب الايراني وبعد عشر سنوات من المقاومة حقق هذا الانجاز ويجب ان لا يتم تجاهله.
وتابع قئالا : ان هذه معلومة مضللة كبيرة اذ يقولون لماذا لم يعترف رسميا بحق ايران في التخصيب , فهل الحق يجب ان يؤخذ منهم؟ حقنا موجود , وليس بان يقول اولئك بانكم تملكون حق التخصيب ونكون سعداء بذلك.
واضاف كبير المفاوضين الايرانيين : ان حقنا محفوظ , واستنادا الى معاهدة حظر الانتشار النووي فان الحق مكفول لنا , والامر الهام هو ان يحترم الآخرون ممارسة حقنا وهو ما تم الاتفاق عليه.
واشار عراقجي الى ان هذا الانجاز يجب توضيحه بشكل حقيقي , وقال : طبعا دفعنا تكلفة لذلك , حيث ان كل انجاز يتطلب دفع تكلفته. 313

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here