كنوز ميديا متابعة
قال عضو المجلس المركزي في حزب الله اللبناني، حسن بغدادي، إن صمود محور المقاومة في لبنان وسوريا وإيران أدى إلى ما اعتبره تراجع “المشروع الأمريكي” في المنطقة الأمر الذي دفع بالاتفاق الدولي مع إيران.

ونقل تقرير نشر على وكالة الأنباء اللبنانية على لان بغدادي قوله: “ما نشهده اليوم، من تراجع للمشروع الأمريكي الغربي، من خلال إبرام هذا التفاهم مع الجمهورية الإسلامية في إيران، هو بسبب صمود محور المقاومة في سوريا، وخير دليل على حضور هذه الأمة الفاعلة، والحية والمجاهدة، فلولا مداد العلماء، ودماء الشهداء، وصبر الناس، لما وصلنا إلى هذه العزة والكرامة، ولما كان لدينا دولة بحجم إيران، ومقاومة بحجم حزب الله.”

وأضاف بغدادي: “قضية عاشوراء تصلح لتكون العنوان الجامع لوحدة المسلمين، فهي تحمل مشروع الإصلاح في وجه الحاكم الفاسد، وما أكثر المسؤولين الفاسدين اليوم، من مختلف الطوائف والمذاهب، الذين ارتكبوا الجرائم بحق الشعب اللبناني، وحموا القاعدة، والتكفيريين الذين لا دين لهم ولا أخلاق، وهم ينتسبون بالكامل إلى المشروع الصهيوني، الذي أحد أهدافه الأساسية تفتيت المسلمين، والنيل من مقاومتهم الشريفة، التي هزمت الاحتلال الأمريكي في العراق، والإسرائيلي في لبنان وفلسطين.”313

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here