كنوز ميديا / بغداد
نقلت وسائل اعلام تركية، اليوم الأربعاء، تقارير عن وزارة الداخلية في تركيا، تفيد بان نحو 500 مواطن تركي قد توجه للقتال إلى جنب مسلحي جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة ضد قوات الجيش النظامي السوري، مبينة ان هناك عناصر من بين هؤلاء الخمسمئة قد تلقوا تدريبات في معسكرات القاعدة في افغانستان وباكستان.
وقالت صحيفة (Today zaman) التركية، انه “استنادا لتقارير نشرتها مؤخرا وزارة الداخلية التركية فان نحو 500 مواطن تركي توجه الى سوريا للقتال الى جنب مسلحي جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة وتنظيم “داعش” في قتالهم ضد قوات بشار الاسد”، مضيفة أن التقارير اشارت ايضا الى ان “من بين هؤلاء ال 500 من تلقى تدريبات في معسكرات للقاعدة في افغانستان وباكستان، كما ان كثيرا منهم قتلوا خلال الاشتباكات”.
وذكرت الصحيفة أن “تقرير الداخلية الذي استند على معلومات حصلت عليها منظمة الاستخبارات الوطنية التركية MIT وكذلك قسم الشرطة الوطنية، جاء فيه بان مقاتلين اتراك قد التحقوا ايضا بتنظيم الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام وان نحو 13 مقاتل تركي مع جبهة النصرة قد قتل خلال الصراع”.
ويضيف التقرير ان نحو 75 مواطن تركي اخر، لم تسجل اسمائهم، قد قتلوا ايضا في الصراع الدائر في سوريا”.
وتشهد سوريا، منذ (15الـ من آذار 2011 الماضي)، حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الإصلاح والديمقراطية، وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام، مما أسفر حتى اليوم عن سقوط ما يزيد على 100 ألف قتيل، وعشرات آلاف المعتقلين، فضلاً عن أكثر من مليون ونصف المليون لاجئ ومهجر.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here