قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، أن الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى [خطأ تاريخي].

أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، عن أسفه لإبرام اتفاق حول الملف النووي الإيراني في جنيف، معتبرا أنه يشكل [أكبر انتصار دبلوماسي لإيران].

وقال ليبرمان للإذاعة العامة “هذا الاتفاق منح إيران اعترافا بما يسمى حقها الشرعي في تخصيب اليورانيوم”.

وإلى ذلك، أدانت حكومة  نتنياهو، الاتفاق الذي توصلت إليه القوى الكبرى مع إيران حول برنامجها النووي، الأحد، وقالت إنها غير مقيدة به، ومن حقها الدفاع عن نفسها.

وقال مسؤول في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن الاتفاق “هذه صفقة سيئة”.

ومن جهة أخرى، أكد نافتالي بينيت، وهو عضو في مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر، لإذاعة الجيش، أن “إسرائيل لا ترى نفسها مقيدة بهذه الاتفاقية السيئة للغاية التي تم توقيعها”.

وفي تطور متصل، قال مسؤول أميركي كبير إن الرئيس باراك أوباما يعتزم التحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الأحد بشأن مخاوف تل أبيب من الاتفاق النووي الإيراني.

وترفض إسرائيل مبدأ التوصل إلى اتفاق مع إيران، وترى أن تعزيز العقوبات هو أسلوب التعامل الأمثل مع البرنامج النووي الإيراني.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في مؤتمر صحافي، في جنيف، إن الاتفاق يضمن أمن إسرائيل، وأمن دول المنطقة.انتهى88

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here