كنوز ميديا – متابعة

روى علي سالم البيض ( رئيس اليمن الجنوبي قبل اعلان الوحدة اليمنية جوانب مما جرى في القمة العربية التي عقدت في بغداد عام 1990 .

وقال البيض ان الرئيس اليمني علي عبدالله صالخ هو تلميذ صدام في كثير من الأمور ،ويعتزّ به، وعلاقته كانت وثيقة به ، ويعتبر أن صدام شجعه على الوحدة ، وربما قال له انجز الوحدة معهم ثم تولى أمرهم!.
وقال البيض: خلال وجودي في بغداد لحضور القمة العربية في أيار(مايو) 1990 بعد الوحدة اليمنية مباشرة تردد أن صدام أحضر مجموعة صناديق فيها أموال نقدية مجموعها حوالي 200 مليون دولار دعماً للوحدة وأن المبلغ لم يدخل الخزينة.
وبين البيض ان علي عبدالله صالح كان يأخذ كل شيء ولم يكن معترفاً بالدولة ولا بالنظام هو كان يريد دولة «مُرُو» (أؤمروا) كما قال الإمام. هو لم يكن يريد دولة مؤسسات حديثة تواكب التطور .
اردف البيض قائلا :حضرت القمة العربية في أيار (مايو) 1990 ووضعوا لنا (لي ولعلي عبدالله صالح) كرسيين متلاصقين فقال القذافي عني: هذا الوحدوي!.320
المصدر وكالة احرار

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here