كنوز ميديا
توقع الخبير الياباني ديفيد سودزوكي أن تختفي اليابان من خارطة العالم، إذا تعرضت إلى زلزال جديد بقوة 7 درجات وأكثر حسب مقياس ريختر.

ويقول سودزوكي أن الوضع السيئ لمحطة فوكوشيما يهدد بحدوث كارثة مرعبة، لأن فوكوشيما عبارة عن صورة مرعبة لا يمكن تصورها كاملة.

ويضيف أن المفاعل الرابع للمحطة مدمر بدرجة كبيرة جدا، بحيث إذا تعرضت اليابان لهزة أرضية أخرى فإن قضبان الوقود سوف تدخل في تفاعل مع الهواء الجوي، وهذا يؤدي إلى نهاية اليابان.

وبحسب ما جاء في موقع “RT”، أشار إلى أن احتمال حدوث هزة أرضية بقوة 7 درجات، يعادل 95% خلال السنوات الثلاث المقبلة.

كما يتهم الحكومة اليابانية بالتعمد بعدم كشف الحقائق عن حجم الكارثة وبرفض المساعدات الدولية الرامية إلى تحسين الوضع حول المحطة الكهرذرية.انتهى “20”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here