نجم الحادث عن انفجار عبوتين ناسفتين زرعتا في دراجتين ناريتين.
أفادت تقارير بمقتل سبعة أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من 18 في تفجيرين ضربا الجمعة منطقة مزدحمة في حي شيعي في ميناء كراتشي بباكستان.
وقالت الشرطة إن التفجيرين لم تفصل بينهما إلا دقائق قليلة وإنهما وقعا في حي انتشولي الذي تسكنه أغلبية شيعية.

وتجمع حشد غاضب من الناس المحتجين على التفجيرين ومقتل الضحايا فيهما في موقع الحادث.
ونجم الحادث عن انفجار عبوتين ناسفتين زرعتا في دراجتين ناريتين وضعتا قرب قرب مقهى في المنطقة، حسب الشرطة الباكستانية.
ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن التفجيرين.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن جواد أودو المسؤول في الشرطة المحلية قوله إن العبوتين الناسفتين كانتا مخبئتين في دراجتين وضعت الأولى على مسافة 50 مترا من الثانية.

وقع التفجيران رغم الاجراءات الامنية المشددة
وأضاف المسؤول أنه من العسير الجزم بأن الشيعة كانوا هدف التفجيرين، لأن المنطقة يسكنها سنة ايضا.
وأفادت تقارير بأن أطفالا ونساء كانوا من بين الجرحى.
ووقع التفجيران اللذان تسببا باضرار في المحال التجارية السيارات رغم الاجراءات الامنية المشددة التي فرضت في المدينة بسبب خروج مظاهرة شارك فيها 15 الف شخص على الاقل للاحتجاج على احداث العنف الطائفي التي شهدتها مدينة راولبندي في وقت سابق من الاسبوع واسفرت عن مقتل 11 شخصا.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here