بغداد / كنوز ميديا –

رجح مقرر مجلس النواب عماد يوخنا، ان يناقش البرلمان في جلسته الاسبوع المقبل تعديل مشروع قانون موازنة العام المقبل 2016.

وقال يوخنا في تصريح اطلعت عليه( كنوز ميديا) “هناك الكثير من القوانين الخلافية لا يمكن الحديث عنها قبل جلوس الكتل السياسية مع رئاسة البرلمان للتخطيط والاتفاق على ادراجها على جدول الاعمال”، مشير الى ان “الاهم حاليا هو استكمال قانون الموازنة اذ هناك بعض المناقشات حولها”.

واضاف ان “البرلمان ناقش الموازنة، ولكن هناك تعديلا سيأتي ملحقا من الحكومة لخفض النفقات، كما هناك مقترح في البرلمان من اللجنة المالية لخفض النفقات ايضا وهذه اهم نقطة يجب انجازها قبل نهاية هذا العام او بداية العام المقبل”.

ورجح يوخنا “حسم الموازنة قبل نهاية هذا العام”، مشيرا إلى ان “المشاكل في الموازنة واضحة وقديمة فقسم منها متعلق بالنفط بين المركز والاقليم، والثاني موضوع النازحين وتخصيصاتهم وتخصيصات الحشد الشعبي والقوات الامنية والبيشمركة والجيش وهذه النقاط سيبحث البرلمان حلها”.

يشار الى ان من أهم التشريعات التي يُنتظر اقرارها في البرلمان مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2016 التي انهى البرلمان من مناقشتها الأسبوع الماضي ووافق مجلس الوزراء الثلاثاء الماضي على تعديلها لتقليل العجز فيها الذي يُقدر 22.7 تريليون دينار مايعادل 21% من مجموع النفقات مقابل نفقات 106 تريليونات دينار.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here