بغداد / كنوز ميديا –

اكد وزير الدفاع خالد العبيدي خلال لقائه بالسيناتور الامريكي جون ماكين، الاثنين، أن الجيش العراقي استعاد ثقته بنفسه، مبينا ان القوات العراقية تقاتل “الارهاب” بالنيابة عن العالم، فيما اشار الى ان الحوادث التي حصلت في شتى مدن العالم بالآونة الأخيرة دليل واضح على انتشار “الفكر الإرهابي”.

وقالت الوزارة في بيان اطلعت عليه، (كنوز ميديا) إن “العبيدي استقبل رئيس لجنة القوات المسلحة الأميركية السيناتور جون ماكين”، مبينا انه “جرى خلال اللقاء بحث التعاون العراقي الأميركي في مجال دعم القوات العراقية من حيث التسليح والتجهيز والتدريب والمتطلبات الأساسية التي تحتاجها”.

ونقلت الوزارة عن العبيدي قوله، إن “العالم يجب ان يدرك ان الجيش العراقي استعاد ثقته بنفسه، لأنه يقاتل الإرهاب اليوم بشراسة ويقدم تضحيات كبيرة على أرض المعركة”، مشيرا الى ان “هذه الرسالة ينبغي أن تصل إلى الشعب الأميركي وشعوب العالم بأسره بأن العراق والجيش العراقي والقوات الأمنية العراقية تقاتل نيابة عن العالم كله”.

واضاف العبيدي، أن “الحوادث التي حصلت في شتى مدن العالم في الآونة الأخيرة هي دليل واضح على انتشار الفكر الإرهابي المتطرف، لذلك ينبغي على الجميع التصدي لهذا الإرهاب, عبر مساعدة العراق على مستوى تسليح وتدريب وتجهيز الجيش العراقي والمساعدة في إعادة العوائل النازحة إلى مدنها وإعادة اعمارها”.

من جانبه، قال ماكين، “إننا نطمح بالفوز القريب وتحرير الرمادي بالكامل من دنس عصابات داعش الإرهابية”، معربا عن اسفه وتعازيه لـ “العوائل التي قدمت أبناءها فداءً لهذا الوطن”.

واكد “اننا فخورين جداً بالعلاقة البناءة التي تجمع العراق والولايات المتحدة”، لافتا الى “اننا سنستمر في تطويرها بما يخدم الأمن والسلم الإقليمي والدولي”.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في تلك المناطق توقع قتلى وجرحى في صفوفه.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here