بغداد / كنوز ميديا –

قال نائب عن محافظة نينوى ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني “اشترط” مشاركة قوات البيشمركة في عملية تحرير مدينة الموصل من ارهابيي داعش “بضم مناطق متنازع عليها الى الاقليم” على حد قوله.

وقال عبد الرحمن اللويزي ان بارزاني “قال ان الحدود ترسم بالدم وان لايرفع علم آخر في سنجار غير علم الاقليم وهذه النوايا موجودة بالاشتراط في المشاركة بتحرير الموصل ولكن ليست صراحة وهو لم يقل ذلك بعدم المشاركة الا بعد ضم هذه المناطق لكنه اشترط بتطبيق المادة 140 وهذا يحمل معنى الاشتراط كما ان اطماع الحزب الديمقراطي الكردستاني في اراضي محافظة نينوى واضحة ومعلنة في اكثر من مناسبة”.

وأضاف ان “تطبيق المادة 140 فيها استفتاء على مصير هذه المناطق ولكن العرب من أهالي هذه المناطق تم طردهم ومن بقي منهم هناك يخضع تحت سلطة عسكرية مباشرة من قبل البيشمركة وتحديدا من الديمقراطي الكردستاني ولذلك لاتوجد ارادة حرة لهؤلاء في المشاركة بالاستفتاء”.

وأشار اللويزي “هناك جهات تحاول فرض واقع بالقوة ما يجعل من بقي بتلك المناطق ليس احراراً في الاختيار وان اشتراك البيشمركة في تحرير الموصل وغيرها من المناطق المتنازع عليها يعني عمليا ضمها للاقليم بناءً على تصريح بارزاني لكنه لم يقل ذلك صراحة بخصوص المشاركة في تحرير نينوى”.

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قد طالب خلال زيارته قضاء سنجار غرب مدينة الموصل بعد تحريره يومي 12 و13 من الشهر الجاري عدم رفع اي علم غير علم كردستان، الأمر الذي أثار حفيظة الحكومة الاتحادية حيث شدد رئيس الوزراء حيدر العبادي على ضرورة رفع العلم العراقي في سنجار” مبينا ان ” عملية تحرير القضاء شارك فيها البيشمركة ضمن المنظومة الامنية العراقية وهي (سنجار) حررت بسواعد عراقية ويجب ان يرفع العلم العراقي فيها”.

وبالفعل استجابت سلطات الاقليم لهذه الضغوط ورفعت العلم العراقي على مبنى قائممقامية قضاء سنجار.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here