كنوز ميديا متابعة
تجمع مئات المسيحيين السوريين في دمشق يوم السبت للصلاة من أجل السلام والاحتجاج على التدخل العسكري الأمريكي المحتمل تلبية لدعوة البابا فرانسيس الذي دعا ليوم من الصلاة والصوم.

وخلال القداس الذس استمر ست ساعات في كاتدرائية الزيتونة بالحي القديم في دمشق ناشد بطريرك الروم الكاثوليك جريجوريوس الثالث لحام المسيحيين البقاء في سوريا رغم الحرب.

وقاد البابا الذي وصف قبل يومين الحل العسكري في سوريا بأنه “مسعى بلا جدوى” 1.2 مليار من أتباع الكنيسة الكاثوليكية في العالم في يوم للصلاة والصوم من أجل السلام في سوريا والشرق الأوسط والعالم.

وأذاع التلفزيون السوري الرسمي القداس ووصفه بأنه دعوة لعودة الأمن والسلام الى سوريا ومعارضة أي تدخل عسكري أجنبي في إشارة الى محاولة من جانب الرئيس الأمريكي باراك أوباما لاستخدام القوة العسكرية لمعاقبة حكومة الرئيس بشار الأسد على هجوم كيماوي وقع الشهر الماضي.

وعرض التلفزيون السوري لقطات تظهر بعض المصلين يحملون الأعلام السورية وعبارات مكتوبة بخط اليد تعارض التدخل العسكري. وقالت إحدى اللافتات “ارفعوا أيديكم عن سوريا.انتهى/313/

المشاركة

اترك تعليق