كنوزميديامتابعة
أفاد ناشطون سوريون، الأحد، بسيطرة مليشيات متشددة موالية لتنظيم القاعدة على بلدة “معلولا” المسيحية، شمال دمشق.

وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن مقاتلي “جبهة النصرة” بسطوا سيطرتهم بشكل كامل على البلدة.

وأظهرت أشرطة فيديو، عرضت مؤخراً على موقع “يوتيوب” للتسجيلات المصورة، مواجهات بين القوات النظامية ومقاتلي الجماعة، وقال أحد القادة الميدانيين: “نظفنا معلولا من كافة كلاب وشبيحة الأسد.”

ويتخوف مسيحيو سوريا من تزايد أعداد العناصر المتشددة التي تقاتل إلى جانب الثوار، ويخشى بعضهم مصير مسيحيي العراق حيث استهدفتهم المليشيات المتشددة ما أجبر عدد منهم على مغادرة البلاد.

ويتطلع النظام السوري، بجانب معارضيه، إلى دعم الأقلية المسيحية الذين، يشكلون نحو 10 في المائة، من تعداد سكان سوريا، في الحرب التي يخوضها الطرفان منذ اكثر من عامين.

وانضم المسيحيون السوريون، السبت، إلى نداء الحبر الأعظم، البابا فرنسيس، ليوم صلاة من أجل السلام في سوريا ورفضاً لأي عمل عسكري.انتهى/313/

المشاركة

اترك تعليق