كنوز ميديا – متابعة

أعلن الأزهر الشريف, أعلى سلطة للإسلام السني, أمس, رفضه توجيه أي ضربة عسكرية لسورية, ورأى في ذلك “اعتداء على الأمة العربية والإسلامية”.
وعبر الأزهر في بيان عن “رفضه الشديد واستنكاره لقرار الرئيس الاميركي (باراك اوباما) بتوجيه ضربة عسكرية لسورية”, ردا على الهجوم بالأسلحة الكيماوية الذي أسفر عن مئات القتلى في 21 اغسطس الماضي.
ورأى الأزهر في القرار الاميركي “اعتداء وتهديدا للامة العربية والاسلامية وتعريضا للسلم والامن الدوليين للخطر”.320

المشاركة

اترك تعليق