كنوز ميديا متابعة
أعلنت الحكومة الفرنسية، الأحد، أن رئيس الوزراء، جان
مارك ايرولت، سوف يبحث الأزمة السورية، الاثنين، مع وزير الدفاع والخارجية ومسؤولين
آخرين، في لقاء يستبق نقاش بالبرلمان الفرنسي، الأربعاء، في هذا الشأن.

وفي الأثناء، قال وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالز، إن بلاده  لن تتحرك
بمفردها في سوريا لكن ستنتظر تحالفاً.

وأوضح فالز لراديو اوروبا 1 أن “فرنسا لا يمكنها المضي في ذلك وحدها”، مضيفاً:
“نحتاج ائتلافا”.

ومن المقرر أن يناقش الكونغرس الأمريكي، لدى التئامه في التاسع من سبتمبر/أيلول
الحالي، طلب الرئيس باراك أوباما، المصادقة على عمل عسكري ضد النظام السوري ردا على
استخدامه الأسلحة الكيماوية.انتهى/313/

المشاركة

اترك تعليق