كنوز ميديا

هدَدت وزارةالإعلام الجزائرية 5 فضائيات خاصة هي النهار والشروق ودزاير والجزائرية والهقار، بسحب رخص النشاط منها، في حال لم تأخذ بعين الاعتبار تحذيرات وجهتها لها، تتعلق بـ” إفراغ شبكات البرامج من مظاهر العنف والمشاهد المنافية لتقاليد وقيم المجتمع، وفقا لما ذكرته قناة العربية.

وأصدرت الوزارة الأحد بيانا شديد اللهجة، نشرته وكالة الأنباء الجزائرية، جاء فيه أن 5 قنوات تلفزيونية مطالبة بـ”اتخاذ تدابير صارمة و سريعة”.

وأوضحت الوزارة بأنها نبهت مسؤولي الفضائيات “إلى أن المسؤولية الملقاة على عاتقهم، تحتم عليهم اتخاذ تدابير لإفراغ مجموع شبكات البرامج التلفزيونية، من المشاهد المنافية للتقاليد، واحترام قدسية العائلة الجزائرية وجنوحها إلى الأمن و الأمان داخل بيتها”.

ولاحظت الوزارة، حسب بيانها، “اتجاها مغايرا لهذه المعاني في بعض البرامج التلفزيونية، التي يجري بثها خلال هذا الشهر (رمضان) و في فترات الذروة، والتي أخذت منحى يثير الاستنكار بتركيزها على مظاهر العنف والترويج لأشكاله المختلفة”.

 

ولم تذكر وزارة الإعلام بالتحديد البرامج التي تتحفظ عليها، لكن قطاعا من الصحافة المكتوبة استنكرت مشاهد عنيفة تضمنتها برامج الكاميرا المخفية في بعض القنوات، زيادة على استضافة أئمة من التيار المتشدد وصف خطابهم بأنه يمجَد الإرهاب. ومن أشهر هؤلاء عبد الفتاح حمداش زيراوي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here