كنوز ميديا

وصف المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني، الاحد، المفسدين في البلد والمتلاعبين بالمال العام بأنهم “أسوأ من تنظيم داعش”، داعياً الى محاسبة جميع المفسدين.

وقال رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة النجف، وسام الزجراوي، في بيان، خلال زيارته الى مكتب المرجع السيستاني، أن “المرجع الديني الاعلى دعا الى محاسبة جميع الفاسدين والمفسدين”، واصفاً اياهم “بأنهم اسوأ من  داعش”.

واكد الزجراوي، أنه “عرض على المرجع السيستاني ملفات الفساد التي تخص كبار المسؤولين ومن يتبعهم”. وكان وزير التخطيط، سلمان الجميلي، أكد في،(العشرين من تشرين الأول 2014 المنصرم)، أن العراق يواجه تحديين هما “الإرهاب والفساد”، وفي حين عدّ أن ذلك يتطلب تكاتف الجميع لمواجهته، أكد أن الوزارة وضعت خطة جديدة لمكافحة الفساد من خلال تبسيط الإجراءات الإدارية ومتابعة المشاريع،

وطالب بنشر مخططات المشاريع والمواد المستخدمة فيها أمام المواطنين ليكونوا شركاء في محاربة الفساد. وكانت هيأة النزاهة العراقية، أعلنت في (الـ14 من آب 2014 المنصرم)، عن عزمها اطلاق ستراتيجيتها لمكافحة الفساد للأعوام 2015-2019 في المدة المقبلة، وبيّنت أن مسودتها تتضمن معالجة التحديات القطاعية في مؤسسات الدولة بطريقة عملية ووطنية، مؤكدة أنها ستكون أكثر فاعلية في التشخيص والمعالجة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here