كنوز ميديا/ حذر نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي مما وصفه بـ ” العواقب الوخيمة للتدخل العسكري في اليمن ” ، داعياً المجتمع الدولي ومجلس الإمن الى ” التدخل الفوري لإيقافه كونه يؤمن مناخاً جديداً للتنظيمات الارهابية “.

ونقل بيان لمكتبه عنه قوله اليوم:” أن التدخلات العسكرية الخارجية لفرض واقع بعينه على اليمنيين سيسهم بتوسيع العنف بالمنطقة التي تواجه جميع بلدانها تهديدات ارهابية ، وسيعزز حالة عدم الاستقرار والفراغ الامني داخل اليمن الذي عادة ما تستغله الجماعات الارهابية في فرض تواجدها وتوسيع نفوذها “.

وتابع حمودي :” أن أي طرف سيتدخل عسكرياً في اليمن سيجد نفسه بعد فترة غارقاً فيها وعاجزاً عن منع الحرائق من التمدد كما حدث في افغانستان وسوريا التي مازالت بلداننا تدفع ثمن سوء التقديرات السياسية باهضاً جداً “.

وأضاف :” ان ماحدث في اليمن هو شأن سياسي وطني داخلي، وعلى جميع القوى السياسية اليمنية تحمل مسؤوليتها وأمانتها في تعزيز امن واستقرار ووحدة اليمن وشعبها، وأن يكون الشعب اليمني هو صاحب القرار في حل مشاكله بما يخدم مصالحه الوطنية العليا “.
t.f.r

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here