كنوز ميديا

قررت السلطات العراقية اعادة العمل بنظام الزوجي والفردي لسير المركبات في بغداد، بعد مرور عامين على ايقافه.
واصدرت المديرية العامة للمرور قراراً جاء فيه “شمول جميع المركبات بنظام الزوجي والفردي ابتداء من يوم السبت المقبل”.
واستثنى القرار “سيارات الاجرة والحمل وعدد محدود من السيارات الحكومية”.
وبحسب ضابط رفيع في دائرة مرور بغداد ان “القرار يشمل بغداد فقط وسيسري على جميع ايام الاسبوع بما فيها الجمعة”.
واضاف المسؤول العراقي ان “القرار جاء لدواع امنية، حيث تعمل السلطات على مراجعة وثائق جميع السيارات”.
واضاف ان “الاجراءات الامنية ستسبب ازدحامات كبيرة بسبب تدقيق اوراق المركبات، لذلك قررنا تخفيف الزخم من خلال نظام الزوجي والفردي”.
وتواجه السلطات صعوبة كبيرة في التوصل الى اصحاب السيارات التي تنفجر باستمرار في بغداد، بسبب التزوير وعدم تسجيلها بصورة صحيحة.
والغت السلطات العراقية في ايلول/سبتمبر 2011 النظام الذي ظل معمولاً به لخمس سنوات.

المشاركة

اترك تعليق